كلية الصيدلة تنظم ورشة عمل الكترونية عن الوقت وكيفية تجنب تأجيل المهام

نظمت كلية الصيدلة  بجامعة بغداد ورشة عمل الكترونية بعنوان (معالجة الوقت وكيفيه تجنب تأجيل المهام أثناء الأوقات الصعبة) القتها أستاذ مساعد دكتور فادية يعقوب التدريسية في فرع الصيدلة السريرية في الكلية عبر تطبيق zoom

واهم اهداف هذه الورشة كان التعريف عن الوقت واهميته في حياتنا والذي باستثماره سنتمكن من أنجاز كل المهام المعلقة ونتمكن من تحقيق كل الأهداف المرجوة في حياتنا العلمية والعملية.

وفي خضم متطلبات الحياه وخصوصا” حياه التدريسي هناك أوقات نفقد فيها السيطره على الوقت ونكون تحت شد نفسي نتيجه أزدياد المهام على عاتقنا بدون الوصول الى النتيجه المطلوبه. أضافه الى ذلك هناك مفاهيم خاطئه لابد من تجنبها ومنها أعتبار الوقت  مثل المال حيث أن المال يمكن أسترجاعه بينما الوقت لايمكن لأن الوقت الذي يمضي من حياتنا لايمكن أسترجاعه, ومفهوم أن الوقت المتاح يختلف بين الأشخاص وهذا أيضا” غير صحيح حيث أن كل الناس يملكون نفس الوقت وهو 24 ساعه باليوم.

وتضمنت الورشة إيجاد الحلول لاستثمار  الوقت وهو تقسيم الأعمال حسب أولوياتها حيث من الضروري معرفه الأمور المهمة والحرجة في حياتنا التي تتطلب تصرف سريع بينما تترك الأشياء الغير مهمه جنبا” لحين توفر الوقت الملائم لها بالإضافة الى وضع سجل للوقت, وهناك نماذج مختلفة حسب الرغبه وبها نستطيع تسجيل المهام اليوميه مع بيان أهميتها ومدى أنجاز هذه المهام ثم في نهايه الأسبوع نقوم بتحليل ما قمنا به خلال الأسبوع وألغاء الأمور التي كانت سبب في مضيعه الوقت أذا كانت غير مهمه والتركيز على الأشياء المهمه وأعطائها الوقت الكافي لها.

أيضا” تم القاء الضوء على ظاهره تأجيل المهام بسبب كثرها وبالنتيجه نجد أنفسنا مثقلين بأمور كثيره بدون أي أنجاز وأفضل وسيله للتخلص من هذه الظاهره هو البدء بأنجاز المهام وتقسيمها الى أجزاء في حال وجود مهام كبيره أقصى من طاقتنا ونحاول معرفه فائده كل مهمه عند تنفيذها في وقتها والمشاكل المترتبه في حال تأجيلها.

أن الوقت هو عامل مهم وتنظيمه يتطلب تقنيات بسيطه في حال أعتمادها نستطيع معالجه ضياع الوقت والتمكن من أنجاز كل متطلبات الحياه العمليه والعلميه وليكن أستثمار الوقت دليلنا لتحقيق أهدافنا مهما بلغت صعوبتها.

الشهادةالمشاكة